قصتنا

تُعدُ مدرستنا إحدى الهيئات الرسمية في المجتمع، والتي تتولى وظيفة تنشئة الأبناء، والعمل على رفع قُدراتهم ومهاراتهم في شتى المجالات، فهي تعمل إلى جانب الأسرة في التنشئة الاجتماعية للفرد ، وهي مؤوسسة أوجدها المجتمع من أجل إعداد أفراد الجيل الجديد، وتعليمهم المشاركة في النشاطات الإنسانية التي تكثر في حياة الجماعة، ودمج هذا الجيل في المجتمع والعمل على تكييفه معه من حيث الأفكار والفلسفة والأهداف. مؤسسة نظامية اجتماعية تربوية أنشأتها الحكومة أو المجتمع، للعمل على تربية الأفراد وإعدادهم في إطارٍ معيّنٍ من البرامج والمناهج المحددة. مؤسسة أو تنظيم، يعمل على توجيه العملية التعليمية التوجيه الصحيح وهذا أساس قوتها، فهي لم تعد كما كان معروفاً سابقاً أنّ دورها الأساسي في المحافظة على تراث المجتمع الثقافي وقيمه، ونقله من جيلٍ إلى آخر، وتعليم الطلاب القراءة والكتابة بالطرق القديمة كالتلقين، بل تطورت وأصبحت المدرسة هي المكان التربوي الذي يهتم بتربية الطفل تربيةً سليمةً من الناحية الجسمية والعقلية، والعاطفية، بهدف تكوين الشخصية المتزنة والمتوازنة. مؤسسة رسمية، تم إنشاؤها لحاجة المجتمع لها، وذلك بتكوين العلاقات الاجتماعية داخلها، للقيام بالوظائف التربوية المحددة لها، والتي تهدف إلى تنشئة الطالب من جميع الجوانب الضرورية، وذلك من أجل المحافظة على المجتمع وبقائه.

1000
المتابعون
33
المدرسين
530
الطلاب المسجلين
13
مرحلة كاملة

“تقع مدرستنا الغالية في منطقة مميزة وهادئة في حي 5حصاروك في اربيل شارع الكورنيش بجانب معهد كشه الطبي . تم تأسيس المدرسة كمدرسة ابتدائية اولا ثم تم إضافة قسم الاعدادية”


رسالتنا

مدرسة النور … مدرسة تربوية وتعليمية غير حكومية  . تسعى نحو الجودة الشاملة في مدخلات و مخرجات النظام التعليمي

نسعى دائماً إلى تقديم تعليم متميز يحث على التفكير والإبداع من أجل بناء جيلٍ ملتزمٍ بالقيم والأخلاق الحميدة مؤمنٍ بدينه ومنتمٍ لوطنه ومساهم إيجابي في تطويره ونهضته.

رؤيتنا

  • أن تكون النور من المدارس الرائدة والمتميزة في تقديم العلم والمعرفة من حيث جودة التعليم والتميز في البرامج التربوية والتعليمية لتحقيق الأهداف التربوية والتعليمية المنشودة.
  • نؤمن بأنّ عملية التربية والتعليم أمانة كبرى ومسؤولية عظيمة , ولهذا فإنّ عملنا صعب ولكنّه خلّاق ومتجدد وفيه إبداع وتميز وهذا ما يجعلنا سعداء به
  • نرى أنّ أبناءنا الطلاب صالحون بالفطرة موهوبون بالرعاية والمتابعة قادرون على الإبداع والتميز ولهذا نعمل برؤية موحدة وواضحة وبفريق عمل هدفه تربية وتعليم جيل يصنع الحياة المتطورة لوطنهم.

جميع المعلمين

IMG_8468-min

رغد جبار كاظم

الرياضيات
IMG_8464-min

هديل ضياء توفيق

علوم
IMG_8462-min

زينة فاضل جيجو

الرياضيات
IMG_8461-min

دلڤین رحمان حمد

رياضة
demo_image

فينك فاروق مصطفى

اجتماعيات
IMG_8452-min

سوزان وسام جواد

علوم
IMG_8453-min

عروبة اسماعيل حمادي

اللغة العربية

رؤيا المدرسة

  • المدرسة تؤدي الى خلق قارئ مستقل ذي ارادة وتفكير أساسي في نطاق التعليم.
  • عملية التربية في المدرسة تحقق القوة البشرية الكامنة في كل طالب بموجب اسلوبه وطريقة تعليمه.
  • الطالب في المدرسة يمكنه استعمال الادوات العلمية والتكنولوجية المتعلقة بمنهاج التعليم.
  • يتعرف الطالب الى الاسس التي عن طريقها يستطيع ان يتعامل مع المستجدات في عالم الاتصال مثل :
    – وظائف وسائل الاتصال.
    – قوة وتأثير وسائل الاتصال.
  • يتعلم الطالب مصطلحات ومهارات الاتصال الفردية والجماعية كي يسهل عليه العمل في عصر الاتصال والتكنولوجيا.
  • يتعلم الطالب تطبيق كل ما تعلمه في حياته من مواضيع مختلفة في المدرسة.
  • المدرسة تجعل أولياء امور الطلاب شركاء في عملية التربية الرسمية وغير الرسمية, وفي اتخاذ القرارات والمسؤولية في تنفيذها

سياسة المدرسة وأسس التعليم

 

مجتمع الطلاب في المدرسة متفاوت ومركب ولذا يتطلب من أعضاء الهيئة التدريسية العمل بشتى الطرق المختلفة لتقدم مجال التعليم, والاجابة عن كل المتطلبات والاحتياجات الخاصة بالطلاب.

في المدرسة ايمان مطلق أنه لدى كل طالب توجد نقاط ايجابية ومميزة و التي يمكن أن نجعلها نقطة انطلاق نحو التقدم والنجاح .

ان التعاون المتبادل, المسؤولية المشتركة والعلاقات الطيبة بين الطلاب, الأهل والمدرسة حتما ستؤدي الى النجاح .